إدارة موسيقى الشرطة

وصف الإدارة

إدارة موسيقى الشرطة هي إحدى الإدارات التخصصية بشرطة عُمان السلطانية وتهدف إلى إعداد وتدريب الفرق الموسيقية للعزف على الآلات الموسيقية المختلفة للمشاركة في العروض العسكرية وفي جميع المناسبات الوطنية الرسمية وغير الرسمية، كما أن موسيقى الشرطة هي واحدة من أقدم الفرق الموسيقية العسكرية بالسلطنة تأسست عام 1972م.

الفرقة الموسيقية الأولى

تم إنشاء موسيقى الشرطة بمباركة سامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى حفظه الله ورعاه ، وبقرار من القيادة العامة للشرطة في عام 1972م ، وذلك في إطار الخطة الشاملة لتحديث وتطوير الشرطة ، ولذلك تم اختيار مجموعة من الشباب العمانيين الذي لهم مواهب موسيقية و حس موسيقى ليكونوا نواة هذه الفرقة ، ولمواكبة التطوير المستمر والتحديث المتواصل تم في عام 1979م تدشين فرقة القرب التابعة للفرقة الأولى (رجال) .

الفرقة الموسيقية الثانية

في بداية شهر أبريل من عام 2005م ، وبناءً على التوجيهات السامية من مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ، أصدر معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك توجيهاته بتشكيل فرقة موسيقى الشرطة النسائية، كأول فرقة موسيقية عسكرية تنشأ في هذا التخصص في المنطقة ، وكان أول استعراض للفرقة هو أداؤها أمام المقام السامي في مهرجان التاتو الاستعراضي لشرطة عمان السلطانية بميدان الفتح في 21 نوفمبر 2005م .

موسيقى القرب للفرقة الموسيقية الثانية

لمواكبة التطور المستمر والتحديث المتواصل تم في منتصف عام 2007م تدشين فرقة القرب التابعة للشرطة النسائية تحت رعاية معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك وعزفت عدة مقطوعات موسيقية لاقت استحسان الحضور.

المشاركات المجتمعية

وللشراكة المجتمعية جانب مهم في اهتمام فرقة موسيقى الشرطة، فهي تقوم بدور كبير في تعزيز وتوثيق الشراكة المجتمعية، وذلك من خلال المساهمة الفاعلة في إنجاح المناسبات، والاحتفالات الوطنية، والمهرجانات، وكافة احتفالات المجتمع، حيث تسعى إدارة موسيقى الشرطةإلى تقديم خدمات موسيقية فريدة وفقاً للمبادئ العسكرية، ومساندة كافة إدارات ومراكز شرطة عمان السلطانية في العروض والمناسبات العسكرية، انطلاقاً من قيم هذه الإدارة في التطوير والتحسين المستمر، والعمل ضمن روح الفريق الواحد، وخلق علاقة وطيدة مع المواطن و تعزيز الثقة بين أفراد المجتمع والشرطة .

المشاركات الخارجية

انظر هنا