New Page 1
السبت, 19/4/2014
الصفحة الأولى
نبذة عن الشرطة
الإدارات
المعلومات
خدمات عبر الإنترنت
الأخبار و المقالات
القوانين ذات العلاقة
وسائط و مطبوعات
إتصل بنا
خريطة الموقع

إبحث في الموقع

أدخل كلمة للبحث في الموقع

مسابقة السلامة المرورية

 

  شرطة عمان السلطانية في يومها السنوي.. انجازات تسابق الزمن
(5/1/2005)
تحتفل شرطة عمان السلطانية في الخامس من يناير من كل عام بيومها السنوي وسط إنجازات شرطية متلاحقة يتم تحقيقها وفق خطط طموحة لنشر مظلة الأمن والأمان في كل جزء من أرض عمان ، ويعتبر هذا اليوم وقفة لمراجعة ما تم تحقيقه من إنجازات خلال المرحلة الماضية ، ومحطة انطلاق لمراحل قادمة من العمل الشرطي أكثر عطاء وشمولية ، حيث تسعى شرطة عمان السلطانية إلى إحداث نقلة نوعية في مستوى المهام الأمنية التي تضطلع بها والخدمات التي تقدمها للجمهور ، وذلك من خلال تعزيز مختلف تشكيلاتها بالكوادر البشرية المدربة والمؤهلة والأجهزة التقنية التي تستطيع من خلالها مواكبة متطلبات العصر وأداء المهام وتقديم الخدمات المتعددة بصورة ميـسرة ، وكذلك من خلال إضافة تشكيلات جديدة إلى البناء التنظيمي لشرطة عمان السلطانية لتتولى تقديم خدمات جديدة إلى الجمهور وفقاً لأحدث الأساليب والتقنيات والتجهيزات . منشآت شرطية جديدة لقد شهدت شرطة عمان السلطانية خلال المرحلة الماضية من عمر النهضة المباركة تحقيق منجزات عديدة ، سواء فيما يتعلق بالأداء ، كماً وكيفاً ، أو فيما يتعلق بالإهتمام بالعنصر البشري ، إعداداً وتدريباً وتأهيلاً ، أو ما يتعلق بالمنشآت والمباني الشرطية التي تهدف إلى نشر مظلة الأمن والأمان في كافة ربوع عمان . ومنذ بداية انطلاقتها عملت شرطة عمان السلطانية على تقديم أفضل الخدمات للوطن والمواطن والمقيم ، من خلال الانتشار المدروس والمتكامل للمهام الشرطية عبر القيادات والإدارات العامة والإدارات التخصصية والوحدات التي تقدم خدماتها الأمنية المتعددة . وقد شهد العام المنصرم إفتتاح عدد من المنشآت ، حيث تم افتتاح: مباني إدارات المنافذ البرية في كل من الوجاجة ووادي الجزي وحفيت كما تم افتتاح (12) مركزاً للإدارة العامة للأحوال المدنية ، وكذلك افتتاح مركزي شرطة الجازر ومحوت بالمنطقة الوسطى ، بالإضافة إلى افتتاح المبنى الجديد لنقطة شرطة المزيونة بمحافظة ظفار، ومن هذا المنطلق وتنفيذا لتوجهات الحكومة الرشيدة بتشجيع حركة السياحة والحركة الاقتصادية في البلاد ، وإيماناً بأهمية تهيئة البنية الاساسية للمرافق السياحية والاقتصادية، فقد حرصت شرطة عمان السلطانية على تطوير هذه المرافق الحيوية من الناحية الإنشائية والبشرية وتجهيزها بأحدث المعدات والأجهزة المساعدة للقيام بمهامها الأمنية والخدمية خير قيام . كما بدأ العمل في عدد من مراكز الشرطة في كل من الخوض, وولاية جعلان بني بوعلي ، وسيتم كذلك في المستقبل القريب إفتتاح مركز الشرطة بولاية بخا بمحافظة مسندم . أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة .. مصنع الرجال جاء إنشاء أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة في عام 1980م لتكون صرحاً تدريبياً تصهر فيه طاقات الرجال البواسل ممتزجة بفيض العلم والمعرفـــة ، ليتخرجوا منها رجالاً أفذاذاً نذروا أنفسهم لخدمة وطنهم العزيز ، حيث تضطلع الأكاديمية بإعداد الكوادر المدرّبة التي تنضم إلى حقل العمل الميداني في جهاز شرطة عمان السلطانية، فهذا الصرح الشرطي الكبير لا يهتم بالتدريب العملي فقط وإنما يضطلع بالتأهيل العلمي كذلك ، من منطلق أن ارتباط العمل بالعلم والمعرفة واجب إلزامي لرجل الشرطة حتى يؤدي عمله بكل كفاءة واقتــدار 0 واهتمت الأكاديمية بالعنصر النسائي كونه رافداً من روافد العمل البناء في جهاز الشرطة ، ولذا فقد شهد تجنيد وتدريب العنصر النسائي زيادة ملحوظة خلال السنوات الأخيرة ، مواكبة للتوسع المضطرد لمهام وأعمال وخدمات الشرطة . وتعتبر أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة المؤسسة التعليمية والتدريبية بشرطة عمان السلطانية التي تعنى بتنفيذ السياسة العامة للتدريب والتأهيل على مستوى الجهاز ، من خلال تدريب وتأهيل رجال الشرطة تدريباً أساسياً لرفع كفاءتهم بإكسابهم المهام الخاصة للعمل ضماناً للاستخدام الأمثل للمواد ، وتأهيل وتدريب طلبة وكلية الشرطة علمياً وعملياً وإعدادهم ليكونوا ضباطاً أكفاء بالجهاز ، وكذلك التأهيل العسكري لحملة الشهادة الجامعية أو ما يعادلها من منتسبي الشرطة للحصول على درجة الدبلوم في علوم الشرطة ، والتأهيل العسكري للرتب الأخرى من المدنيين الراغبين في التحول للكادر العسكري ، والارتقاء بكفاءات وقدرات رجال الشرطة وتنميتها من خلال الدراسات والدورات والبرامج التدريبية التي تعقدها الأكاديمية ، وتأهيل منتسبي الشرطة للحصول على درجة البكالوريوس عن طريق التعليم العالي الموجه أو شهادة عليا في القانون وعلوم الشرطة ، وكذلك إعداد رجال الشرطة لشغل الوظائف الأعلى ذات المسؤولية الأكبر ، بالإضافة إلى تشجيع البحث العلمي لدى منتسبي الجهاز لتنمية معارفهم ومهاراتهم بما يضمن تطور الجهاز ومواكبته للنهضة الشاملة في السلطنة . كلية الشرطة منارة علمية حديثة وتعتبر كلية الشرطة منارة تعليمية وواجهة حضارية معنية بإعداد ضباط الشرطة إعداداً علمياً وشرطياً ليصبحوا على درجة عالية من الكفاءة تؤهلهم لأداء المهام الموكلة إليهم بكفاءة وإتقان ، ومنذ إنشائها بالمرسوم السلطاني رقم 62/2000م تولت إعداد وتأهيل ضباط شرطة عمان السلطانية ، حيث تمنح درجتي الدبلوم والبكالوريوس في القانون وعلوم الشرطة ومن المؤمل في القريب أن تبدأ في منح درجة الماجستير والدكتوراه في القانون وعلوم الشرطة ، وخلال هذه المناسبة تحتفل الكلية بتخريج أول فوج من حملة شهادة البكالوريوس من خريجي هذه الكلية . حفظ الأمن والنظام على امتداد السواحل العمانية ومن أجل أن تعم مظلة الأمن والأمان كل ربوع الأرض العمانية ، وحتى تصل الرسالة الشرطية إلى سائر أنحاء البلاد ، اهتمت شرطة عمان السلطانية بإنشاء القيادات الجغرافية في محافظات ومناطق السلطنة المختلفة ، حيث بلغ عدد القيادات اليوم ثماني قيادات تتبعها العديد من الوحدات والمراكز والمخافر . وتتوزع هذه القيادات على كل من محافظة مسقط ومحافظة ظفار ومحافظة مسندم ومنطقة الباطنة والمنطقة الداخلية والمنطقة الشرقية ومنطقة الظاهرة والمنطقة الوسطى ، وقد زودت جميع هذه القيادات بأحدث التقنيات الحديثة من أجهزة ومعدات. وفي إطار الجهود التي تبذلها شرطة عمان لحفظ الأمن والنظام والمراقبة على امتداد السواحل العمانية ومنع الهجرة غير المشروعة ومكافحة التهريب ، وتقديم العون والمساعدة ، فقد تم التوقيع على عقد لشراء زوارق للدورية ذات مواصفات تقنية متطورة وإدخالها في الخدمة ، كما تم التوقيع على عقد آخر لشراء عدد من المحركات المتطورة لتحديث الزوارق المستخدمة حالياً بقيادة شرطة خفر السواحل وتطويرها بما يتلاءم مع المهام الأمنية التي تؤديها . وقد تم إنشاء فريق للإنقاذ البحري ليضيف خدمة أخرى تقدمها شرطة عمان السلطانية ممثلة في قيادة شرطة خفر السواحل ، من أجل المساهمة في التقليل من حوادث الغرق وسرعة الاستجابة والإنقاذ . طيران الشرطة دور إنساني نبيل وتبذل إدارة طيران الشرطة جهوداً كبيرة في سبيل تقديم العــون والمساعـــدة لكـــل من يحـتاج إليهما ،حيث يقوم العاملون بهذه الإدارة بتلبية نداء من يحتاج للمساعدة عند وقوع الكوارث الطبيعية وإنقاذ من يتعرض للمصاعب أثناء الرحلات البحرية وفي أعالي الجبال وعند جريان الأودية . ونظراً للتوسع المطرد في الأعمال الملقاة على عاتق إدارة طيران الشرطة ، فقد تم خلال العام الماضي تشييد مبنى جديد لطيران الشرطة . كما قامت إدارة طيران الشرطة بإدخال نظام إخماد الحرائق بواسطة الطائرات العمودية في الأماكن التي يصعب وصول مركبات الإطفاء إليها مثل المباني العالية والمزارع الكبيرة والمناطق الجبلية الوعرة . وقد تم تدريب وتأهيل عدد من الطيارين والملاحين خارج السلطنة للقيام بعملية مكافحة الحرائق بواسطة الطائرات العمودية ، وتعتبر السلطنة من أوائل الدول السباقة في المنطقة في استحداث هذه الخدمة . كذلك تم تزويد إدارة طيران الشرطة بطائرات حديثة ذات تقنية عالية ضمن أسطول طائرات الشرطــة ، حيث تمتاز هذه الطائرات بكفاءة عالية في المناورة والدوران ، وهي مجهـزة بمعدات قرائية حديثة وبمعدات الإسعاف الطائر،والإطفاء، والإنقاذ، كما أنها مجهزة بمعدات الكامـيرا الحـرارية بهدف المراقبة وسوف تسهم هذه الطائرات في دعم الجوانب العملياتيـة ، كما أنها تعد إسناداً للقيادات والتشكيلات الأخرى. وفي هذا الإطار وقع معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك اتفاقيتين تقضيان بتزويد شرطة عمان السلطانية بعدد من الطائرات العمودية الحديثة والتي تتميز بتقنية متقدمة والقدرة على التحليق في الظروف الجوية المختلفة ، حيث ستعزز هذه المجموعة من الطائرات دور إدارة طيران الشرطة في مجال الدوريات وعمليات الإنقاذ ونقل المؤن ومراقبة السواحل والحدود البحرية وإطفاء الحرائق والتدريب عليها 0 نظام الأحوال المدنية ودشنت شرطة عمان السلطانية مع مطلع هذا العام البطاقة الشخصية الجديدة, وقد جاء ذلك تنفيذاً لمقتضيات قانون الأحوال المــدنيـة الصـادر بالمرسوم السلطاني السامي رقــم ( 66/ 99) الذي قضى بإنشاء الإدارة العامة للأحوال المدنيـة 0 وتسعى شرطة عمان السلطانية من خلال الإدارة العامة للأحوال المدنية إلى تقديم خدمات ذات مقاييس عالمية إلى المواطنين والمقيمين 0 وتضطلع الإدارة العامة للأحوال المدنية بمهمة تسجيل واقعات الأحوال المدنية للمواطنين من ميلاد وزواج وطلاق ووفاة ، كما تسجل واقعتي الميلاد والوفاة للوافدين المقيمين في السلطنة ، وواقعتي الزواج والطلاق الخاصتين بالوافدين إذا كان أحد طرفيها عمانياً ، وذلك بواسطة إجراءات تتسم بالسهولة واليسر والبعد عن التعقيد ، ووفقاً لهذا النظام يتم تزويد المواطنين العمانيين ببطاقة شخصية ذكية متعددة الوظائف لتحل محل البطاقة الشخصية القديمة ، وسيكون بمقدور المواطنين في المستقبل استخدام هذه البطاقة لأغراض أخرى كرخصة للقيادة أو بطاقة انتخاب أو محفظة إلكترونية ؛ مما سيتيح لهم الاستفادة من خدمات تتسم بالمرونة وبقدر أكبر من الأمان في نفس الوقت . جواز السفر المقروء آلياً وخلال العام الماضي وقع معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك اتفاقية توريد وتركيب وتشغيل أنظمة جواز السفر ، وذلك في إطار تطوير منظومة إصدار وطباعة جواز السفر العماني المقروء آلياً بما يتفق والنظم التقنية المتطورة بدول العالم . الحد من الحوادث المرورية ولا يخفى على أحد ما تخلفه الحوادث المرورية من ضحايا بشرية وخسائر مادية جسيمة ، وكثير من عائلات المتوفين أو الجرحى تعاني كما يعاني المجتمع أيضاً من جرائها . من هذا المنظور تقدمت السلطنة إلى منظمة الأمم المتحدة بمشروع رائد يدعو إلى التركيز على حوادث الطرق وتأمين سلامة مستخدميها بعنوان ( السلامة على الطرق لا يجوز أن تترك للمصادفة ) وقد حاز هذا المشروع على دعم وتأييد الدول الأعضاء وتبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية . وقد تم اعتماده بقرار رقم 58/9 لعام 2004م حيث شجعت الجمعية العامة للأمم المتحدة منظمة الصحة العالمية على أن تعلن عام 2004م سنة خاصة بالسلام على الطريق على مستوى العالم . وقد تبنت شرطة عمان السلطانية استراتيجية لتقليل الحوادث المرورية بنسبة ( 10% ) خلال عام 2004م ، تشتمل على مسارين هما التوعية المرورية والضبط المروري . وفي مجال تحسين خدمات الفحص الآلي للمركبات فقد أولت شرطة عمان السلطانية أهمية خاصة لتطوير نُظُم فحص المركبات ، للتحقق من سلامة جميع أنواع المركبات التي تسير على الطريق ، من خلال تطبيق برامج فحص دقيقة تشتمل على استخدام المعدات والأجهزة الحديثة التي تعمل ببرامج الحاسب الآلي لضمان تطبيق معايير الفحص العالمية . وفي هذا الإطار تم الانتهاء من المخططات والتصميمات النهائية لإنشاء هذا المشروع والتي تنوي شرطة عمان السلطانية إقامته في مختلف محافظات ومناطق السلطنة. وقد قامت شرطة عمان السلطانية ممثلة في الإدارة العامة للمرور بتجربة أنواع مختلفة من أجهزة ضبط السرعة الثابتة والمتنقلة على الطرق الرئيسية بمحافظة مسقط إضافة إلى تجربة بعض أجهزة المراقبة في بعض مواقع الإشارات الضوئية وذلك في إطار سعيها الدؤوب لتقليل نسبة الحوادث المرورية التي تعتبر السرعة أحد أسبابها الرئيسية ، ويأتي ذلك تأكيداً للجهود التي تقوم بها شرطة عمان السلطانية للقيام بواجبها في المحافظة على الأرواح برفع درجة التصدي لظاهرة السرعة والتي تعتبر من أهم أسباب حوادث المرور ، وذلك بإقامة نظام يمكن من خلاله ضبط قائدي المركبات غير الملتزمين بالأنظمة المرورية ، وقد تم تركيب ما يزيد على ( 200 ) جهاز من أجهزة ضبط السرعة الثابتة على الطرق المزدوجة ، وتركيب ( 40 ) جهازاً من الأجهزة المتنقلة لمراقبة السرعة على الطرق غير المزدوجة ، كما اشتمل المشروع على تركيب عدد من أجهزة مراقبة التجاوزات والسرعة عند الإشارات الضوئية 0 شرطة النجدة إيماناً بأهمية الدور الذي تلعبه شرطة النجدة تم خلال العام الماضي توسيع نطاق خدماتها لتشمل كلاً من محافظة ظفار وولاية صحار بمنطقة الباطنة ، ومن المتوقع أن تعـم خدمة شرطة النجدة كافة محافظات ومناطق السلطنة خلال المرحلة المقبلة . وقد حققت شرطة النجدة خلال الفترة الماضية إنجازات مهمة أسهمت بفاعلية في حفظ الأمن والاستقرار ، إضافة إلى الدور الذي تلعبه خلال موسم الخريف في تأمين الطريق المؤدي إلى محافظة ظفـــار . خدمة الإسعاف نقلة نوعية تهدف خدمة الإسعاف إلى التقليل من الوفيات المباشرة الناتجة ، في كثير من الأحيان ، عن عدم توفر الرعاية الطبية والإسعافية الفورية في مواقع الحوادث أو تأخر أطقم الرعاية الصحية التي تهيأ لاحقاً للمساعدة في تقديم مثل هذه الخدمة عند الحاجة . وتعد هذه الخدمة التي تضطلع بها شرطة عمان السلطانية نقلة نوعية في مجال الإنقاذ وتوفير العناية الفورية لضحايا الحوادث 0 وتضم إدارة الإسعاف بشرطة عمان السلطانية أسطولاً يضم ( 30 ) سيارة إسعاف حديثة ومجهزة ، تغطي في مرحلتها الأولى شبكة الطرق الرئيسية بمحافظة مسقط ، والأماكن التي تتكرر فيها الحوادث بصفة دائمة ، والتي تم تحديدها وفق دراسات فنية دقيقة ، وسوف يجري توسيع هذه الخدمة على مراحل لتغطي كافة أنحاء السلطنة 0 وهذه الخدمة مربوطة بشبكة اتصالات متقدمة عبر مركز اتصالات خاص يمثل المركز العصبي لتقديم خدمات تنسيق اتصالات الطواريء ، وتساعد في الوصول إلى مكان الحادث ونقل المصابين في زمن قياسي إلى أقرب المستشفيات . خدمات إضافية للدفاع المدني تلعب الإدارة العامة للدفاع المدني دوراً حيوياً وهاماً في دفع مسيرة التنمية والمحافظة على المكتسبات من خلال ما تقوم به من أدوار مهمة وحيوية للتصدي للمخاطر بكل أنواعها والتي يمكن أن تشكل خطراً على الأرواح والممتلكات ، فهي الجهة المعنية بتنفيذ تدابير الدفاع المدني. وقد تم في مطلع العام الماضي تدشين عدد من مركبات الإطفاء الجديدة ، المزودة بأحدث التجهيزات للإدارة العامة للدفاع المدني ، وذلك ضمن الجهود المتواصلة التي توليها شرطة عمان السلطانية لتزويد تشكيلاتها بأحدث الآليات والمعدات التي من شأنها تسهيل وتيسير المهام الموكولة إليها . كما تم خلال العام الماضي افتتاح عدد من مراكز الدفاع المدني في عدد من ولايات السلطنة حيث افتتح مركز الدفاع المدني بولاية دبا بمحافظة مسندم ، وكذلك مركز الدفاع المدني بولاية إبراء بالمنطقة الشرقية ، كما تم افتتاح مركز الدفاع المدني بمنطقة الرسيل الصناعية، ومركز الدفاع المدني بولاية السويق بمنطقة الباطنة ، بالإضافة إلى مركز الدفاع المدني بولاية جعلان بني بوحسن بالمنطقة الشرقية ،وفي المنطقة الداخلية تم تحديث مركز الدفاع المدني بولاية نزوى ، وسيتم خلال الفترة القادمة افتتاح العديد من مراكز الدفاع المدني من بينها مركز الدفاع المدني بمنطقة ريسوت الصناعية . الشرطي الصغير.. رافد توعوي جديد أهتمت شرطة عمان السلطانية بمجال التوعية الأمنية لجميع فئات وشرائح المجتمع ، وقد أدركت أن من أهم هذه الفئات هي فئة الأطفال ، جيل الغد ، ومن الأهمية بمكان أن نغرس فيهم المباديء والقيم التي تعنى بالسلامة العامة ، لذلك قامت شرطة عمان السلطانية بإصدار أول ملحق توعوي مخصص للأطفال يصدر عن مجلة العين الساهرة ويوزع معها في مغلف واحد أُطلق عليه ملحق (الشرطي الصغير) وقد بدأ صدوره مع مطلع هذا العام ، وحاز على إعجاب وتقدير الكثيرين . خدمة الاتصال بالرقم (1444) ضمن جهود شرطة عمان السلطانية للحد من انتشار آفة المخدرات بصفة خاصة والجريمة بصفة عامة تم إدخال نظام تلقي البلاغات عبر الرقم الهاتفي ( 1444 ) ، ويعد فتح هذا الخط إحدى حلقات التواصل مع الجمهور والتي تحاول شرطة عمان السلطانية من خلالها الوصول إلى رأي عامة الجمهور للمشاركة في مكافحة الجريمة . ويتم استقبال المكالمات إلى هذا الرقم على مدار الساعة ، وتحاط مكالمات المتصلين بسرية تامة من حيث المعلومات التي يدلون بها وكذلك أسمائهم إنْ عَرفوا بها. وهناك تجاوب كبير من الجمهور ، حيث يتم تلقي المعلومات ، وطلب المساعدة من قبل متعاطي المخدرات أو أسرهم ، بالإضافة إلى الإستفسارات عن كيفية العلاج وموقف القانون من الحالات المختلفة . إن ما تحقق على صعيد العمل الشرطي خلال هذا العام ليدل دلالة قاطعة على حجم الجهود المبذولة من أجل مواصلة تنفيذ خطط التطوير والتحديث التي تنتهجها شرطة عمان السلطانية ، وما قدمته وتقدمه شرطة عمان السلطانية من خدمات ، وما بذلته وتبذله من جهود خدمة للوطن العزيز والمواطنين والمقيمين، لم يكن إلاّ ثمرة من ثمار التفاني والإخلاص لمنتسبيها الذين ترجموا المعاني السامية للقائد الأعلى لشرطة عمان السلطانية - حفظه الله وأبقاه - إلى واقع ملمـــوس . خدمات إضافية لا تألو شرطة عمان السلطانية جهداً إلا وبذلته من أجل تسهيل الخدمات التي تقدمها للجمهور من خلال تسخير كافة الإمكانيات المتاحة ، وفي هذا الإطار أنشأت موقعاً للشرطة على الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت) ويهدف هذا الموقع إلى تقوية أواصر الصداقة والتعاون بين جهاز الشرطة والجمهور دعماً للرسالة الأمنية التي تؤديها الشرطة . وقد تم خلال العام الماضي إدخال خدمة الإستفسار عن طلبات التأشيرات وكذلك مخالفات السير 0 ويقوم الموقع بالرد على جميع الاستفسارات التي ترد عبره بأقصى سرعة ، كما يسعى الموقع إلى إدخال العديد من الخدمات في المستقبل القريب . اليوم .. شهاب بن طارق يرعى حفل تخريج الدفعة الأولى من طلبة كلية الشرطة وأفواج من الضباط والشرطة المستجدين والشرطة النسائية يرعى صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان صباح اليوم الاربعاء بميدان اكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة بنزوى حفل تخريج الدفعة الاولى من طلبة كلية الشرطة (نظام البكالوريوس) وافواج من الضباط والشرطة المستجدين والشرطة النسائية وذلك بمناسبة الاحتفال بيوم شرطة عمان السلطانية الذي يصادف الخامس من يناير من كل عام. ويأتي احتفال شرطة عمان السلطانية بيومها السنوي تتويجا لمرحلة متوقدة من الجهد والعطاء وسط انجازات شرطية متلاحقة تم تحقيقها وفق خطط طموحة لنشر مظلة الامن والامان في كل ربوع عمان كما يعد هذا اليوم وقفة لمراجعة ما تم من انجازات خلال المرحلة الماضية وفي الوقت نفسه هو محطة انطلاق لمرحلة قادمة من العمل الشرطي اكثر عطاء وشمولية.
   
   
  Back to News Archives
 
 

 

إخلاء طرف | الخصوصية | حقوق الطبع | إتصل بنا | خريطة الموقع
© شرطة عمان السلطانية إدارة العلاقات العامة الهاتف: 24569392 968+ الفاكس: 24562708 968+
للإستفسار : 24512961 968+(خدمة التأشيرات) ، 24569501 968+(خدمات التحريات) ، 228/24510227 968+ (خدمات المرور)