نموذج لصفحة المقالات

 

العقيد طبيب مدير عام الخدمات الطبية بشرطة عمان السلطانية

الكاتب: الملازم: ثريا بنت أحمد الكلبانية

حرصا من شرطة عمان السلطانية على توفير الرعاية الصحية والخدمات العلاجية لمنتسبيها وأسرهم، ممثلة في الإدارة العامة للخدمات الطبية، من خلال ما زودت بها من أجهزة ومعدات، تديرها كفاءات وطنية مؤهلة ومدربة للقيام بدورها الإنساني النبيل على أكمل وجه.

ولإلقاء الضوء على الخدمات المقدمة أشار العقيد طبيب/ عبدالملك بن سليمان الخروصي، مدير عام الخدمات الطبية بشرطة عمان السلطانية، لإلقاء الضوء على الخدمات الطبية من حيث نوعية الخدمات المقدمة والمستحدثة، ومستشفى الشرطة الجديد، وكذلك الرعاية الصحية التي يقدمها مستشفى الشرطة للموقفين والنزلاء، بالإضافة إلى التأهيل والتدريب للكادر الطبي في الإدارة العامة للخدمات الطبية.

خدمات مستشفى الشرطة لمنتسبي الجهاز: ـ 

بداية تحدث العقيد طبيب/ عبدالملك الخروصي عن أحدث خدمة قدمتها شرطة عمان السلطانية وهي خدمة الطبيب الزائر، حيث قامت الإدارة العامة للخدمات الطبية بالتعاون والتنسيق مع بعض المؤسسات الصحية الدولية خارج السلطنة والتعاقد مع أطباء العظام لإجراء بعض العمليات الجراحية التخصصية داخل مستشفى الشرطة كعملية منظار الركبة وعملية ترميم الأربطة الصليبية والعمليات الأخرى للعظام مما قلل عدد الحالات التي كان يتم ابتعاثها للعلاج خارج السلطنة.

وأضاف أن هناك زيارات لأطباء متخصصين من المملكة المتحدة الهند وتايلند لفحص المرضى وإبداء المشورة الطبية وتقديم العلاج، ويوجد توجه لاستقدام أطباء زائرين لبعض التخصصات الدقيقة مثل العيون والأنف والحنجرة لإجراء العمليات الدقيقة.

وقد تم إضافة هذه الخدمة استكمالًا للرعاية الصحية الأولية والثانوية لمنتسبي الجهاز وعائلاتهم منذ التحاقهم بالجهاز وحتى بعد إحالتهم للتقاعد، كالفحص السريري والمخبري والإشعاعي والمعالجة الفيزيائية والاختصاصية والعمليات الجراحية وطب الأسنان والولادة والإقامة في المستشفى، بالإضافة إلى توفير الأدوية وكذلك العلاج خارج السلطنة في حالة عدم توفر العلاج داخل السلطنة.

كما تعمل الإدارة على تحويل ومتابعة الحالات المرضية المحولة إلى مستشفيات وزارة الصحة المرجعية في حال عدم توفر التخصص بمستشفى الشرطة.

وعن الخدمات الوقائية أوضح العقيد طبيب أن مستشفى الشرطة يقوم بتقديم خدمات التثقيف والتوعية الصحية للحالات المرضية في حالات الأمراض المزمنة كـمرض السكري، والروماتيزم، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الدهون في الدم، والسمنة، بالإضافة إلى حالات الأمراض المعدية كـمرض التهاب الكبد الوبائي ونقص المناعة المكتسب(الإيدز)، وأيضا الحالات المرضية النفسية، كذلك حالات الإعاقة والتخلف العقلي.

وتحدث مدير عام الخدمات الطبية أيضا عن خدمات الإسناد الطبي والمستشفى المتنقل قائلا أن المستشفى يقوم بتقديم هذه الخدمات لمنتسبي شرطة عمان السلطانية في المناسبات الوطنية والرياضية بواسطة مركبات الإسعاف والمسعفين والأطباء عند الضرورة، بالإضافة إلى تقديم التغطية الطبية الشاملة خلال احتفالات أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة أثناء تخريج فصائل الضباط والأفراد، كما يتم تقديم خدمات الإسناد والدعم الطبي في حالات الكوارث والطوارئ، ولدى مستشفى الشرطة في الوقت الحاضر مستشفى متنقلاً متكاملاً يحوي عيادة خارجية وغرف عمليات جراحية وغرف للعناية المركزة وقسم يحتوي على أسرة تنويم للحالات المحتاجة للرعاية تحت الإشراف المباشر.

أما عن خدمات الطب الشرعي قال العقيد طبيب عبدالملك الخروصي إنها خدمات تستأثر بها شرطة عمان السلطانية من خلال الإدارة العامة للخدمات الطبية حيث أنها الجهة الوحيدة التي لديها هذه الخدمات فهي تقوم بتقديمها بواسطة قسم الطب الشرعي ولديه اختصاصات مختلفة مثل حفظ الجثث الجنائية وتشريحها، وإصدار التقارير الطبية الجنائية للادعاء العام والمحاكم، وحفظ الجثث وتحنيطها للوافدين العاملين في السلطنة تمهيدا لترحيلها، كما أن الانتقال إلى مواقع الجرائم مع الفرق الجنائية لأي موقع في السلطنة من ضمن اختصاصاتها أيضا، بالإضافة إلى إصدار شهادات الوفاة والوثائق الرسمية لترحيل المتوفين في السلطنة.

التثقيف الصحي

وقد سألنا العقيد عبدالملك مدير عام الخدمات الطبية عن التثقيف الصحي الذي يقدمه مستشفى الشرطة فأجاب قائلا: إن عامل التثقيف الصحي مهم لتوعية الناس وإرشادهم وتبني السلوك الإيجابي في الحياة ويتم ذلك من خلال المشاركة في المعارض الدولية والفعاليات والمناشط المتعلقة بالصحة والسلامة كمعرض الوقاية من الحوادث المرورية أسبوع النزيل الخليجي الموحد الذي تنظمه الإدارة العامة للسجون سنويًا بالإضافة إلى مهرجان مسقط، ويتخلل هذه الفعاليات أنشطة لتوعية الزائرين بالطرق الوقائية من الأمراض والحوادث وتوزيع المطويات والهدايا المرتبطة بتشجيع السلوك الإيجابي، كما يقوم مختصون بالمستشفى بإلقاء محاضرات توعوية بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة في كافة المجالات بهدف تعريف الملتحقين حديثا بشرطة عمان السلطانية بمختلف الأمراض وكيفية الوقاية منها.

الموقوفين والنزلاء

كما تحدث العقيد عبدالملك الخروصي عن خدمات مستشفى الشرطة المقدمة للموقوفين والنزلاء، حيث أنها تشمل جميع أنواع الرعاية الطبية الأولية والثانوية كتقديم العلاج اللازم في الطوارئ والعيادات بالإضافة إلى التنويم وإجراء العمليات الجراحية إذا اقتضت الضرورة.

وقال بأنه تم مؤخرا استحداث عيادة وجناح خاص في مستشفى الشرطة لعلاج وتنويم النزلاء والموقوفين.

إضافة إلى الخدمات التي يقدمها مستشفى السجن المركزي في سمائل والذي يوجد به طاقم طبي مؤهل يعمل على مدار الساعة، ويحتوي على من 20 سريرا لتنويم النزلاء، ومجهز بغرفة عمليات مزودة بكافة المعدات الطبية لإجراء العمليات الجراحية. كما يقوم أطباء من مستشفى الشرطة بزيارة مستشفى السجن المركزي بشكل منتظم لمتابعة الحالات وإجراء بعض العمليات الجراحية.

تدريب وتأهيل الكادر الطبي

تحدث العقيد مدير عام الخدمات الطبية عن تدريب وتأهيل الكادر الطبي بقوله: فيما يتعلق بالتدريب محليا فالتعاون مستمر مع الجهات التعليمية في السلطنة خاصة معهد العلوم الصحية وكلية الطب بجامعة السلطان قابوس وأيضا مع المجلس العماني للاختصاصات الطبية.

أما بالنسبة للتدريب التخصصي فإن شرطة عمان السلطانية تقوم بابتعاث العديد من العاملين بمستشفى الشرطة من أطباء وفنيين في مختلف التخصصات الطبية، وقد أثبت المبتعثون جدارتهم في جميع المسؤوليات المسندة إليهم.

الخطط المستقبلية لتطوير الخدمات الصحية

أكد العقيد طبيب عبدالملك الخروصي بأنه سوف تكون هناك بإذن الله نقلة نوعية كبرى بإنشاء مستشفى الشرطة الجديد الذي سيكون بلا ريب رافداً للقطاع الصحي في السلطنة ويلبي احتياجات منتسبي الجهاز وأفراد عائلاتهم من الرعاية الصحية الكاملة، حيث سيكون مستشفى يشمل كافة التخصصات الطبية.

فتصميم مستشفى الشرطة الجديد سيتم بناؤه على أحدث المواصفات والمعايير العالمية الحديثة بحيث يتمكن من الحصول على شهادات الامتياز العالمية من حيث البناء والمحافظة على البيئة وتكامل الخدمات وتوفير أعلى مستويات الأمان والسلامة والتجهيز التقني العالي.  كما صمم المشروع على مبدأ (مستشفى داخل مستشفى) بمعنى أنه يتكون من عدة طوابق بحيث يكون كل طابق مستشفى تخصصي مستقل بذاته.

وسيضم المشروع قرية سكنية للعاملين في المستشفى من أطباء وممرضين وفنيين وإداريين وعمال.

وأضاف بتوجيه ومتابعة من القيادة العامة للشرطة يتم حاليا دراسة لإنشاء عيادات طبية متكاملة في معظم القيادات الجغرافية، ودراسة لإنشاء أقسام للطب الشرعي في بعض محافظات السلطنة وذلك مع زيادة الحالات الطبية القضائية الواردة من مختلف مناطق السلطنة البعيدة وذي الكثافة السكانية العالية.

كما ذكر بأن هناك توجه لجلب أطباء استشاريين متخصصين في مجالات الطب العام والقلب والجهاز الهضمي والعظام، في المستقبل القريب إن  شاء الله، وتوجه لإنشاء عيادات تخصصية مثل السكري والقلب والعظام والعمود الفقري والعيون والأنف والأذن والحنجرة.

عودة إلى قائمة المقالات