نموذج لصفحة المقالات

 

فكرة أسبوع للنزيل الخليجي وأهدافه

الكاتب:

فكرة تخصيص أسبوع للنزيل الخليجي الموحد جاءت للأهمية التي توليها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للنزيل بهدف الاهتمام به وأسرته من قبل مختلف قطاعات ومؤسسات المجتمع، كما جاءت تنفيذاً للاجتماعات المتوالية التي عقدت في هذا الجانب.

حيث أقر المجتمعون على  أن يبدأ أسبوع النزيل الخليجي السنوي على مستوى دول المجلس في شهر ديسمبر من كل عام، كما اعتمد الحاضرون أن يكون لكل أسبوع خطة ومقترح شعار يقدمه أعضاء دول المجلس، وقد اقتُرح هذا العام أن يكون شعار أسبوع النزيل ( معًا من أجل الإصلاح ) ويتناول دور المجتمع ومؤسساته للوقوف مع النزيل وإدماجه في المجتمع بجعله شخصا صالحا، على أن تقوم كل دولة بتزويد الأمانة العامة بالفعاليات والبرامج التي تطبقها، كما تقوم كل دولة من دول الأعضاء بترشيح خمسة ممثلين من المؤسسات العقابية والإصلاحية أو من العاملين بها للمشاركة في أسبوع النزيل في دول الأعضاء بواقع مرشح واحد لكل دولة وذلك كجزء من تبادل الخبرات.

أهداف أسبوع النزيل الخليجي الموحد

يهدف أسبوع النزيل إلى تسليط الضوء على النزيل وأسرته بهدف الاهتمام بهم من قبل مختلف قطاعات ومؤسسات المجتمع وإبراز الجهود التي تقوم بها المؤسسات العقابية والإصلاحية بدول المجلس في سبيل تأهيل وإصلاح النزلاء وتسليط الضوء على القضايا والمشاكل التي يعاني منها النزلاء وتوعية المجتمع بضرورة الاهتمام بالنزيل وأسرته والأخذ بيده بعد الإفراج عنه وتشجيع النزيل على المشاركة في الأنشطة المختلفة داخل السجن.

عودة إلى قائمة المقالات