نموذج لصفحة المقالات

 

ثقافة إصلاح النزلاء هي مسؤولية مشتركة لتحقيق التكامل والتوافق

الكاتب:

تحتفل الإدارة العامة للسجون مع نظيراتها من المؤسسات العقابية والإصلاحية بدول مجلس التعاون الخليج العربي بأسبوع النزيل الخليجي الموحد الرابع والذي تم اعتماده بناء على موافقة أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية لدول مجلس التعاون الخليج العربي في اجتماعهم الثلاثين بشأن إقامة أسبوع النزيل الخليجي الموحد على مستوى دول مجلس التعاون.

يأتي شعار هذا الأسبوع ( معًا لتحقيق الإصلاح ) والذي يهدف لنشر ثقافة التحول من المفهوم التقليدي للسجن المقترن بسلب الحرية إلى المفهوم الحديث والواسع الذي يتبنى مفهوم الإصلاح ومساعدة النزلاء لإعادة اندماجهم في المجتمع؛  إذ أنّ دور المؤسسات العقابية والإصلاحية أصبح يتمثل في إعداد وتنفيذ البرامج الإصلاحية و التأهيلية من أجل تحقيق أعلى معايير الرعاية والإصلاح لكافة فئات النزلاء والتي تُراعى فيها الجوانب الإنسانية والإجتماعية التي تحفظ للنزلاء كرامتهم وإنسانياتهم.

إنّ إقامة هذا الأسبوع يأتي ضمن برامج وأهداف يجب العمل على تحقيقها وتفعيل الشراكة مع كافة المؤسسات الحكومية والخاصة في المجتمع، فثقافة إصلاح النزلاء مسؤولية مشتركة لتحقيق التكامل والتوافق مع الجهود المبذولة من قبل الإدارة العامة للسجون لإعادة إصلاح النزلاء والأخذ بأيديهم والاستفادة من طاقاتهم وقدراتهم وتوجيههم التوجيه الصحيح ليكونوا أفراداً صالحين في المجتمع.

إنّ البعد الإصلاحي الذي تسعى إليه شرطة عمان السلطانية ممثلاً بالإدارة العامة للسجون إلى تحقيق مبدأ مبني على قاعدة صلبة من الالتزام بالأنظمة والقوانين واللوائح والمعايير الدولية في التعامل مع النزلاء وكذلك مباديء حقوق الإنسان من أجل حفظ كرامة النزلاء وإن كانوا مرتكبين جرماً     أو مخالفة يعاقب عليها القانون.

بمناسبة هذا الأسبوع تم إعداد مجموعة من البرامج والفعاليات بمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة ذات العلاقة التي تهدف إلى تحقيق الأهداف المرجوة ونشر ثقافة (معًا لتحقيق الإصلاح) فالبرنامج إقامة معرض مصاحب لمنتجات وأعمال النزلاء والنزيلات بجراند مول مسقط يحوي عددًا من المشغولات اليدوية واللوحات الفنية بالإضافة إلى إقامة حفل فني ترفيهي يحييه عدد من نزلاء السجن المركزي كما سيتم تنفيذ عدد من الفعاليات الثقافية والفنية بسجن رزات.

عودة إلى قائمة المقالات