اخبار الشرطة

ولاية شناص تفوز بمسابقة السلامة المرورية في النسخة الثالثة

 

سعادة الشيخ والي شناص رئيس لجنة مسابقة السلامة المرورية بالولاية:

 

·            المشاركة كانت رائعة وقد أحدثت حراك مجتمعي في الولاية وربطت تعاون أفراد المجتمع.

 

·            حصلنا على المركز الأول في النسخة الماضية لأننا عملنا بروح الفريق الواحد.

 

·            نسعى إلى استدامة المشاريع السابقة وتطويرها واستحداث أفكار جديدة.

 

·            سنقوم بتشجيع الأهالي وأعضاء اللجنة بالولاية لشحذ الهمم والدخول في المسابقة القادمة للمنافسة والحصول على مراكز متقدمة.

 

كتب: أحمد الربعاني

 

ضمن الجهود التي تبذلها شرطة عمان السلطانية للحد من الحوادث المرورية وإشراك المجتمع بمختلف فئاته للمساهمة في نشر الوعي بمخاطر الطرق، تواصل شرطة عمان السلطانية جهودها لإقامة مسابقة السلامة المرورية في نسختها الرابعة 2019/2020م.

وللاقتراب من بعض المشاركات الفائزة في النسخة الثالثة من هذه المسابقة التقينا برئيس لجنة السلامة المرورية في ولاية شناص الفائزة بالمركز الأول على مستوى الولايات بمشروع المدينة المرورية ومشروع الشرطي الصغير ومشروع أطمئن إضافة إلى مشروع كن حذراً، وذلك لإلقاء الضوء على الجهود التي بذلتها الولاية كي تحصل على هذا المركز واستعداداتها للمنافسة في المسابقة القادمة.

 

 

مشاركة ولاية شناص في المسابقة الماضية

في هذا السياق قال سعادة الشيخ خليفة بن هلال العلوي، والي شناص رئيس لجنة مسابقة السلامة المرورية بالولاية في نسختها الرابعة، بأن مشاركة الولاية في مسابقة السلامة المرورية في النسخة الثالثة كانت رائعة وقد أحدثت حراك مجتمعي في الولاية وربطت تعاون أفراد المجتمع وتفعيل أدوار المؤسسات الحكومية والأهلية من أجل الحد من الحوادث المرورية.

 

ولإلقاء الضوء على فوز ولاية شناص وحصولها على المركز الأول في فئة الولايات في النسخة السابقة فقد أشار سعادة الشيخ رئيس لجنة مسابقة السلامة المرورية بالولاية إلى أنه يكمن سر حصول الولاية على المركز الأول في عمل اللجنة بروح الفريق الواحد المخلص في عمله من أجل تحقيق الهدف، فالعمل الدؤوب والتضحية والإخلاص ومحبة العمل شيء مهم جدا لتكون في المقدمة وهذا ما قام به أعضاء اللجنة.

 

 

استفادة المجتمع من المشروع

وأوضح سعادة الشيخ خليفة العلوي أن المشروع الأبرز الذي قامت به الولاية هو مشروع المدينة المرورية حيث تجلت الفائدة المباشرة للمشروع في ارتفاع نسبة الثقافة المرورية لدى أفراد المجتمع وزيادة الوعي بقواعد السلامة المروري، وتظهر كذلك في تعاون المؤسسات الحكومية والخاصة من أجل الحد من الحوادث.

وأشار سعادته أنه مع تنفيذ هذه المشاريع والعمل بها استفاد الجمهور وأبناء ولاية شناص من المشاريع من خلال تطبيقها في مؤسساتهم تحت إشراف لجنة الولاية، وجاءت النتائج مبهرة فقد حققت مدرسة كعب بن مالك للتعليم الأساسي المركز الأول في جائزة شل للسلامة على الطريق على مستوى السلطنة للعام 2018م، وفي عام 2019م زاد عدد المدارس المستفيدة وتنافس الأن 3 مدارس من ولاية شناص على المراكز الأولى في الفئات المختلفة ضمن جائزة شل للسلامة على الطريق وهي مدرسة سعد بن أبي وقاص الخاصة ومدرسة سعيد بن المسيب للتعليم الأساسي للبنين ومدرسة النهضة للبنات.

 

 

استخدام التقنية الحديثة

أما عن المشاريع التي تقدمت بها اللجنة فقد أشار سعادة الشيخ والي شناص بأنه من أجل الاستفادة الكبرى من أثر المسابقة تسعى اللجنة إلى استدامة المشاريع السابقة وتطويرها، إضافة إلى استحداث أفكار جديدة تندرج تحت ظل اهتمام العالم بالثورة الصناعية الرابعة.

وأن حصول ولاية شناص على المركز الأول جاء نتيجة الاستعدادات الأولية والتحضير المسبق التي قامت بها لجنة المسابقة في الولاية لخوض المنافسة وذلك برسم خطة عمل واضحة موزعة على أشهر السنة التي ستقام فيها المسابقة كما قامت اللجنة بتشكيل فريق عمل يقوم بتنفيذ توصيات وأعمال اللجنة.

 

·            أما فيما يخص التحضير للمسابقة القادمة فقال سيتم العمل وفق التوجيهات التي ترد إلينا من اللجنة الرئيسية بالمحافظة للعمل بجد لتحقيق الهدف المنشود من تلك المسابقة، وأن المجتمع المحلي متفاعل مع اللجنة بكل شرائحه وأفراده، وسنقوم بتشجيع الأهالي وأعضاء اللجنة بالولاية لشحذ الهمم والدخول في المسابقة القادمة للمنافسة والحصول على مراكز متقدمة.

 

 

وفي ختام حديثه قال سعادة الشيخ خليفة بن هلال العلوي والي شناص رئيس لجنة السلامة المرورية بالولاية إن في اتباع الأنظمة واحترام القوانين الخاصة بالسلامة المرورية والأخذ بعين الاعتبار التوجيهات والإرشادات وحرص المجتمع على اكتساب الثقافة المرورية تعود على الفرد والمجتمع بفوائد عظيمة في حفظ الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة.

 

 

الجدير بالذكر أن مسابقة السلامة المرورية تهدف إلى تفعيل المجتمع بمختلف فئاته للمساهمة في تعزيز سبل السلامة المرورية للحد من حوادث المرور، وإشراك الوحدات الحكومية والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص وأفراد المجتمع، للتعاون والعمل على نشر الوعي المروري، وحث المؤسسات الأهلية والقطاع الخاص على تدريب وتأهيل مستخدمي الطريق، وتنفيذ مشروعات تخدم السلامة المرورية، وإبراز الجهود المبذولة من قبل الوحدات الحكومية والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص والأفراد في الحد من الحوادث المرورية.



عودة إلى قائمة عناوين الأخبار